الجمعة، 20 فبراير، 2015

ملتقى مغاربي حول الإصلاحات الدستورية في المغرب العربي


جامعة الأمير عبد القادر
قسنطينة
كلية الشريعة والاقتصاد

تنظم 

الملتقى المغاربي حول
الإصلاحات الدستورية في المغرب العربي
وآفاق التحول الديمقراطي

ديباجة:

لقد شهدت أقطار الوطن العربي بصفة عامة وبلدان المغرب العربي بصفة خاصة في العصر
الحديث والمعاصر إصلاحات دستورية كلية وجزئية، تتويجا لحرا اجتماعي وسياسي م البى
التقليدية للكثير من هذه الدول وطبيعة نظامها السياسي، في مسعى حثيث لإحداث تحولات
ديمقراطية وتكري ق ي م الحكم الراشد تناغما والأس القانونية والفلسفية العالمية والإنسانية التي تنبني
عليها أنظمة الديمقراطيات الحديثة على مستوى المبادئ والآليات والضمانات، لاسيما ما تعلق منها
بتنظيم السلطات والفصل بينها والتوازن بين المؤسسات الدستورية وآليات الرقابة، ومبادئ حقوق
الإنسان. وقد تباينت هذه الدساتير تبعا لتباين طبيعة أنظمة الحكم والرهانات السياسية والظروف
التاريخية والاجتماعية المواكبة لها.
وفيما لا تزال بعض الدساتير العربية في مرحلة المخاض انبثقت دساتير أخرى خلال هذه
السنوات من رحم الحرا الشعبي متخذة منحى أكثر تجاوبا ا ولحكامة، لكنها تبقى محض تجارب
تاريخية بحاجة إلى نقد وتقييم وإثراء، بما قد يستجيب لتطلعات الشعوب، ويرسخ ق ي م العدالة والحرية
والكرامة، ويوفر الضمانات القانونية والواقعية لحماية الحقوق والحريات الفردية والجماعية، ويجسد
ثوابت الأمة والمبادئ الإنسانية السامية، ويؤس لمنظومة حكم قائمة على الفصل بين السلطات
والتداول السلمي الديمقراطي، ويمهد الطريق أمام الشعوب العربية لتحقيق طموحاتها في الوحدة
والتحرر والتنمية.
ضمن هذا السياق يأتي هذا الملتقى المغاربي ليحاول من خلال مقاربة نقدية أكاديمية علمية الإجابة
عن مجموعة تساؤلات متمحورة حول التطورات التاريخية التي مرت بها الإصلاحات الدستورية في
المغرب العربي، ومرجعياتها الفكرية، ومدى نجاح تجارب الإصلاحات الدستورية لمختلف الأقطار في
تكري الحريات العامة والحفاظ على حقوق الإنسان وقيم المواطنة بما يعك الاتفاقيات الدولية في
مضامينها. وفيما إذا نجحت أم فشلت في بلورة قيم إنسانية متناغمة وخصوصية الشعوب الثقافية
وهويتها الدينية والوطنية في ظل محيطها الكوني والاقليمي؟ وقبل هذا هل أسست لنظام سياسي
متناغم والأس القانونية للديمقراطيات الحديثة؟ وما معوقات هذا الإصلاح وآفاقه في ظل التحولات
الجيوسياسية المحلية والدولية الراهنة؟
أهداف الملتقى:
 عرض مختلف تجارب الإصلاحات الدستورية الحديثة والمعاصرة في أقطار المغرب العربي
والتعرف على ظروف صياغتها التاريخية والاجتماعية والسياسية ومرجعياتها الفكرية.
 عرض تقييم نقدي للوثائق الدستورية المغاربية الحديثة والمعاصرة في علاقتها مع منظومة حقوق
الإنسان والثوابت والقيم الوطنية والأنظمة السياسية المقارنة.
 تقديم تصور لمعالم دستور حديث مستجيب لتطلعات الشعوب ومتناغم مقتضيات الحوكمة
والمنظومة القانونية العالمية بما يكرس الحرية ويؤس لمبدأ الفصل بين السلطات وآليات الرقابة.
 تحقيق التقارب والتعاون الأكاديمي المغاربي.
محاور الملتقى
المحور الأول: الأسس والمفاهيم
 أس النظام الديمقراطي
 التطور التاريخي للإصلاحات الدستورية في المغرب العربي
 المرجعيات الفكرية والإيديولوجية والتاريخية للإصلاحات الدستورية
 عناصر الهوية وموقعها من الإصلاحات الدستورية والتحولات الديمقراطية
المحور الثاني: إشكالية تنظيم السلطة في الدساتير العربية
 طبيعة أنظمة الحكم في المغرب العربي
 من مبدأ الفصل بين السلطات إلى مبدأ التوازن بين السلطات
 آليات الرقابة والإصلاحات الدستورية
 ضمانات التداول على السلطة في دول المغرب العربي التعددية والنظام الانتخابي –
المحور الثالث: الإصلاحات الدستورية وحقوق الإنسان والحريات العامة
 المنظومة الدولية لحقوق الإنسان
 الدساتير العربية وحقوق الإنسان
 ضمانات حقوق الإنسان وآليات حمايتها
المحور الرابع: انعكاسات الإصلاحات الدستورية على حقوق الإنسان والحريات العامة.
 الحقوق السياسية للمرأة في ظل الإصلاحات الدستورية
 الحريات الإعلامية والصحافية في الدساتير المغاربية
 الثوابت الوطنية والحريات الدستورية جدلية الدين والسياسة في التحولات الديمقراطية. -
المحور الرابع: التقييم والآفاق
 تقييم تجارب الإصلاحات الدستورية في المغرب العربي )الجزائر تون المغرب، ليبيا – – -
موريتانيا( أنموذجا.
 معوقات الإصلاحات الدستورية في المغرب العربي
 آفاق الإصلاحات الدستورية في المغرب العربي.
شروط المشاركة.
-1 ألا يكون البحث قد سبق نشره أو شار به الباحث في ملتقيات سابقة.
-2 أن يكون البحث مستوفيا شروط البحث العلمي.
-3 أن لا تكون المداخلة مشتركة.
-4 أن لا تقل صفحات البحث عن 15 صفحة ولا تزيد عن 25 صفحة.
-5 تراعى في كتابة البحث المقايي الآتية: نوع الخط Traditional arabic ، مقاس 17 للمتن،
و 13 للهامش.
-6 أن يتقدم الباحث بملخص لا يتجاوز صفحة واحدة، مرفقا بالسيرة الذاتية، عبر البريد الإلكتروني.
-7 احترام الآجال المحددة لإرسال الملخصات والبحوث.
-8 يتم إرسال الملخصات والبحوث عبر البريد الإلكتروني:
HL.OOKAK.HKAA.AKALL.OM
HL.OOKAK.HKAA2015.ALOHKAO.ULH
مواعيد هامة.
-1 آخر موعد لاستقبال الملخصات: 5 مارس 2015 م.
-2 إشعار أصحاب الملخصات المقبولة في موعد أقصاه: 15 مارس 2015 م
-3 آخر أجل لاستقبال البحوث كاملة: 20 أفريل 2015 م
-4 ترسل إشعارات قبول البحث ودعوات المشاركة في أجل أقصاه: 27 أفريل 2015 م
-5 موعد انعقاد الملتقى: 11 - 12 ماي 2015 م
ملاحظات.
-1 تخضع جميع الأبحاث للتحكيم العلمي.
-2 تتكفل الجامعة بتغطية نفقات النقل والإقامة للباحثين المشاركين.
-3 للاتصال: هاتف/فاك : 0021331924542

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق