الأربعاء، 18 ديسمبر، 2013

الملتقى الدولي حول الدولة بين الماضي والحاضر، اسطمبول ديسمبر 2013

مؤتمر إيثار الدولي الثاني
موضوع خاص: الدولة:  بين الماضي والمستقبل
٢١- ٢٢  ديسيمبر
إستانبول
عندما نذكر كلمة "دولة" فإننا لا نفهم منها مفهوم الدولة القومية فقط، وإنما نطاقا واسعا من الأفكار؛ بل إن هناك توافقاً نظرياً، حيث يتوجب إدراك التمييز المجرد بين أفكار "الدولة" العالمية النظرية والدولة القومية الواقعية. وهل تعني هاتان الحقيقتان أننا في التطبيق ننجح في حماية أنفسنا من الاختزال الذي يظهر ضمن وهم شذوذ محدد، وما هي الوسائل التي تجعل دولة عالمية مجردة تتقلص لتتخذ شكلا قوميا خاصا؟
وإذ نجعل نقطة انطلاقنا من هذا السؤال، فإننا نهدف إلى تحليل"الدولة" على أنها كيان مجرد نظري كامل، ومن جهة أخرى نحللها على ضوء النموذج التاريخي والممارسة الواقعية. ولذا فإننا نتطلع إلى مناقشة كل مظاهر "الدولة" بالتفصيل في هذا المؤتمر.
وعلى هذا، فإننا سنجعل من العلاقة بين المرجعين الأساسيين، الدين والعلمانية، نقطة ارتكاز المؤتمر حتى نعرّف "الدولة" من حيث الشكل والمضمون. ونأمل في إظهار براهين أكاديمية تعطينا الأفق (المفاهيمي) الذي نحتاجه عن ماضي الدولة ومستقبلها على حد سواء، في حال قمنا بسبر أغوار هذا الأفق من وجهة النظر هذه.
 كما أننا لا نقتصر على هذا الموضوع وحده؛ بل إن المجال مفتوح أيضا للمواضيع الأخرى  من الطلاب في الدراسات العليا و الأكاديميين، ممن نود أن نبلغهم دعوتنا، ليقوموا بالتقديم في مواضيع أخرى بشرط أن تكون وافية رفيعة المستوى المحاور الأساسية التي نريد طرحها في مؤتمرنا عن "الدولة":
تعريف الدولة:
·       مضامين الدولة كذات فارغة وعالمية مجردة.
·       الخلاف حول وجود شكل ومضمون يجعل من تأسيس الدولة ضروروة- شروط إمكانية قيام الدولة العلمانية.
·       أشكال الدولة القديمة والمعاصرة، الدستور الديني والعلماني (السلطة الدستورية).
·       الأشكال التي قد تصل إليها الدولة القومية المهيمنة هذه الأيام.
·       الدولة القومية، التي اتخذت الآن شكل مدينة كبرى قائمة بذاتها في عالمنا، والجدل فيما إذا كان لايزال لأجهزتها الرئيسية دور أساسي آخر قد تؤديه في خدمة النظام الرأسمالي وعولمته.
·       احتمالية أو استحالة تعريف النظام العالمي الراهن كدولة جديدة (إمبراطورية) ليس لها مركز قوة إقليمي.
·       الدولة الدستورية.
·       الدولة كمركز فكري وتعاوني يضمن سير العملية التي تجعلنا خاضعين لسلطة الدولة.
·       معنى الحرية، متمثلا في التحرر من سلطة الدولة.
·       أساس الثورة الأخلاقية ضد الدولة.
·       شروط إمكانية قيام نظام غير شمولي.
·       التأثيرات المحتملة لمسار الربيع العربي على شكل الدولة القومية.
·       الدولة الفدرالية وتقسيم الدولة.
·       العلاقة بين الاتحاد الأوروبي وانهيار الدولة القومية.
·       شروط الإمكانية للدولة التي لا تنتج قومية ولديها حدودا واضحة تعرّفها.


المؤتمر سيكون في إستانبول. لغات للمداخلة في المؤتمر هي العربية و الانجليزية و التركية. يجب ألا تتجاوز الملخصات 250 كلمة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق