السبت، 2 نوفمبر، 2013

ظروف وضع النصوص الدستورية في الجزائر وأهدافها

ظروف وضع النصوص الدستورية  الجزائرية وأهدافها
رحلة البحث عن دستور دائم
بقلم: د. عمار عباس
رئيس مشروع بحث حول:
 الاصلاحات السياسية والدستورية في الجزائر
كلية الحقوق والعلوم السياسية
جامعة معسكر
 الجزائر
 ملخص المداخلة

تناولنا في هذه الورقة تطور النصوص الدستورية الجزائرية سواء انطلاقا من  ثورة التحرير التي عرفت ظهور النص الدستوري المنظم للعلاقة بين الحكومة ومجلس الثورة والذي تضمن أهم المبادئ التي تقوم عليها دولة القانون بتأكيده على الفصل بين السلطات(المادة 6) والمساواة بين المواطنين(المادة 7)مرورا بفترة ما بعد استرجاع السيادة الوطنية التي عرفت وضع  أول وأقصر دستور جزائري سنة 1963 وصولا  لآخر تعديل دستوري سنة 2008، مركزين على الإجراءات التي اتبعت في وضعها وتعديلها؛ حيث يلاحظ الاعتماد على أسلوب الجمعية التأسيسية لوضع أول دستور عرفته البلاد بعد الاستقلال، مع إقرار الشعب عن طريق الاستفتاء لمعظم الدساتير الجزائرية، والاكتفاء بالمجلس الدستوري والبرلمان في بعض التعديلات الجزئية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق